منتديات وطني فلسطين - عرض مشاركة واحدة - صنآعةة الخوص من الترآث الإمآرآتي ~
عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 06-23-2017, 03:44 AM
غير متواجد
Palestine     Female
SMS ~ [ + ]
أنآ فتاة أعيش لنفسي أعيش في مملكتي أرفض القيود أعشق الحيآة ولكني لن أنسى أني شرقية إبنة رجل آلرجآل~
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : Feb 2015
 فترة الأقامة : 1031 يوم
 أخر زيارة : 10-18-2017 (01:21 PM)
 العمر : 28
 الإقامة : Gaza
 المشاركات : 45,068 [ + ]
 التقييم : 4252
 معدل التقييم : رَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائعرَنِيْمْ آلقَمَرْ رائع
بيانات اضافيه [ + ]
تم ذكره 97    اشارات المواضيع 110    مشاركات مقتبسة 938   
افتراضي صنآعةة الخوص من الترآث الإمآرآتي ~




كانت حياة الآباء اليومية مستوحاة من مكونات البيئة المحيطة بهم
من صحراء وبحر وأشجار وغيرها،
ورغم قلة موارد بيئتهم تمكنوا من تحدي الصعوبات
واستحدثوا الطرق المبتكرة،
لصناعة الأدوات المنزلية التي تخدمهم في حياتهم اليومية.


صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي image.jpg

صناعات ومهن عدة من الطين والنحاس وسعف النخيل،
أصبحت الآن تراثية تعود بنا إلى الأيام السالفة،
حيث كان الأجداد يأكلون مما يزرعون ويلبسون ما يصنعون بأيديهم.


صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي HertigeEm.jpg

السوق الشعبي ضمن مهرجان سلطان بن زايد في نسخته التاسعة،
يقدم لجمهوره المهن التراثية
كمنتوجات ضمن مشروع لدعم الأسر المنتجة
للحفاظ على هذا الموروث القيّم من الاندثار،
بل ويقدم نادي تراث الإمارات عرضاً يومياً
للفتيات من الزوار وطلبة المدارس.

تسمى الأدوات المشغولة من سعف النخيل بـ«الخوص»،
ولها مسميات أخرى كثيرة، منها «السعفيات» و«صناعة النخيل»،
كذلك يصطلح بعض الباحثين على تسميتها
بـ«صناعة المنسوجات النباتية»،
أما التسمية العربية القديمة فهي «الخواصة».



صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي image.jpg


ومهما اختلفت التسمية فكلها ترمز إلى الصناعة نفسها،
حيث تجمع أوراق سعف النخيل وتصنع باليد بطريقة «تجديلة»
عريضة تضيق أو تتسع باختلاف الإنتاج،
وتتشابك أوراق الخوص مع بعضها في العمل،
بعد أن تتحول إلى اللون الأبيض نتيجة تعرضها للشمس.

تتحدث السيدة (أم عبدالله)،
التي تقوم بصنع المشغولات التراثية المختلفة،
وعلى رأسها الخوص في نادي تراث الإمارات،
الذي يشارك بقرية تراثية في معظم مهرجانات الدولة،
حيث تعلم الراغبات طرق صنع «الخوص».
وحول كيفية صنع الخوص تقول (أم عبدالله)،
مشيرة إلى الأمهات في الماضي:
«كن يصنعنه مما توفره البيئة المحيطة بهن ‏من مواد أولية
تشمل أدوات البيت ومستلزماته،
لذا فقد أبدعن من خيرات النخلة ‏(السعف)
في عمل العديد ‏من القطع والأدوات القشّية
التي تتوزع في مختلف أركان البيت مثل:
(السرود والمبردة والمشبّ والمدخنة والمهفة والجفيرة)».



صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي image.jpg


كما أكدت أن المرأة الإماراتية كانت قديماً تقوم بتبطين البيوت
بالحصر المزخرفة المصنوعة من خوص النخل،
وكانت تصنع من السعفيات أواني منزلية كالأطباق والحصير.


صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي 355

وتوضح الوالدة (أم عبدالله)
أن أدوات العمل الرئيسة التي تستخدم في صناعة الخوص
هي اليدان والأسنان بالدرجة الأولى،
ثم العظام والحجارة المدببة،
والمخارز التي تقوم مقام الإبرة بالدرجة الثانية،
فضلاً عن المقص والوعاء الذي تغمر فيه أوراق النخيل.

وتبين (أم عبدالله) أن للخوص نوعين أحدهما هو «اللّبة»،
وهو لين وصغير الحجم ناصع البياض ويسهل تشكيله
ويستخدم في عمل لمنتوجات معينة،
والثاني هو بقية أوراق النخيل وهو طويل وخشن
ويجب غمره بالماء حتى يلين ليسهل تشكيله.
هذا ويمكن صبغ الخوص بألوان غير الأبيض،
مثل الأخضر، العنابي، والبنفسجي.


صنآعةة الخوص الترآث الإمآرآتي 1a-na-76417.jpg

أما بالنسبة لكيفية صبغ الخوص فتوضح (أم عبدالله)
أنها «تتم عن طريق غلي الماء في وعاء كبير،
ثم وضع الصبغة المطلوبة فيه،
ثم وضع الخوص وتركه لمدة خمس دقائق في الماء ثم وضعه في الظل،
أما في ما يتعلق بالخوص الأبيض
أنه يكتسب هذا اللون نتيجة تعرضه للشمس
فيتحول من الأخضر إلى الأبيض. وبعد ذلك،
تبدأ صناعة الخوص،
وذلك بصناعة جديلة عريضة وطويلة على حسب المنتج،
وعندها يتم التشكيل عن طريق إبرة عريضة وطويلة
وخيط قد يكون من الصوف».





wkNumm hgo,w lk hgjvNe hgYlNvNjd Z hg[,.





رد مع اقتباس